الجيش الفرنسي يجند كُتّاب خيال علمي للتنبؤ بحروب المستقبل

يعمل الجيش الفرنسي على تشكيل فريق من كُتّاب الخيال العلمي، يطلق عليه لقب “الفريق الأحمر”، وتتمثل وظيفة هذا الفريق في تخيل التهديدات التي يمكن أن يحملها المستقبل.

وقال تقرير جديد أصدرته وكالة الابتكار الدفاعي الفرنسية إن الروائيين “سيقدّمون سيناريوهات عن تهديدات” قد لا تخطر على بال الخبراء الاستراتيجيين العسكريين.

وسيكون العمل الفائق السرية الذي يقوم به الفريق ذا أهمية في محاربة “العناصر الخبيثة”، بحسب التقرير.

ويأتي ذلك في إطار جهود الجيش الفرنسي على صعيد الابتكارات الدفاعية.

وقد عرض مخترعٌ آخر لوحا طائرا يعمل بمحركات نفاثة على الحشود المحتفلة في يوم الباستيل في باريس يوم 14 يوليو/تموز.

وبعد أن أدهش فرانكي زاباتا الحشود باختراعه، غرّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على تويتر قائلا: “فخور بجيشنا، الحديث والابتكاري” مُرفقا مقطع فيديو بالاختراع.

ما هو”الفريق الأحمر” من الروائيين؟

هو فريق قوامه أربعة أو خمسة من كُتاب الخيال العلمي، يُنتظر منهم التفكير على نحو أكثر إبداعية من النحو الذي تفكر به عناصر الجيش التقليدية.

وعبر التقمّص ووسائل أخرى، سيحاول الفريق تخيُّل كيف يمكن لمنظمات إرهابية أو دول أجنبية أن تستخدم تقنية متطورة.

وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، إن بلادها “تمسك كل الأوراق الرابحة” في مضمار الابتكار العسكري.

كما شهد احتفال يوم الباستيل عرض جهاز تشويش “نيرود إف-5” يعمل بالموجات الدقيقة وهو سلاح على شكل بندقية يشبه أسلحة المستقبل مصمّم لاستهداف الطائرات المسيرة عبر تعطيل الإشارات التي يرسلها قائد الطائرة.

وثمة خطط لاستخدام الروبوتات في دعم القوات الفرنسية في مالي، وسط تجارب تجري في الوقت الراهن.

كان الكاتب الروائي هربرت جورج ويلز قد تنبأ بالقنبلة الذرية في روايته “العالم يتحرر” التي ألفها عام 1914، والتي صور فيها قنابل تتفجر بشكل غير محدود بناء على ما كان متوفرا من علوم الذرة في ذلك التوقيت المبكر.

نقلا عن موقع BBC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *