الحكم الموريتاني دحان بيده ضمن عشرين حكما تختارهم “الكاف”

اختارت لجنة التحكيم التابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “الكاف”، الحكم الموريتاني الشاب، دحان بيده، ضمن قائمة تضم 20 حكما، بينهم امرأتان، في إطار مشروع “الاحتراف” لمدة سنة واحدة، حسبما أعلنته الهيئة القارية.

وأشارت “الكاف” في بيانها :”هذه الخطوة الأولى في إضفاء الطابع الإحترافي على التحكيم في القارة، باختيار مجموعة تجريبية من 20 حكما، يتم تعيينهم لمدة عام واحد، في إطار مشروع شبه احترافي سيشهد استفادة الحكام من عقد و التكوين.

وأوضحت الهيئة الكروية القارية: “من خلال اختيار المجموعة الأولى لهذا المشروع، فإن لجنة التحكيم لدى الكونفدرالية، تتطلع للتحضير لكأس العالم 2022 بقطر، وستختار الممثلين الأفارقة للمونديال من بين هذه المجموعة المكونة من 20 حكما دوليا”.

ويعتبر الحكم الموريتاني دحان بيده، البالغ من العمر 28 عاما، واحدا من بين أفضل الحكام الموريتانيين، في السنوات الأخيرة، وسبق له أن شارك في عدة بطولات قارية مهمة.

وضمن قائمة الحكام المختارين بالإضافة للحكم الموريتاني، مصطفى غربال (الجزائر)، اليوم نيان (الكاميرون)، أمين محمد أمين محمد عمر (مصر)، ويسا تيسيما باملاك (إثيوبيا)، بابا باكاري غاساما (غامبيا)، سالمي صادوق (تونس)، نغامبو ندالا جان – جاك (جمهورية الكونغو الديمقراطية)، جاني سيكازوي (زامبيا)، رضوان جيد (المغرب)، فيكتور ميغيل دي فريتاس غوميز (جنوب إفريقيا)، ندياي ماجويت (السنغال)، بوندو غوشوا (بوتسوانا)، باسيفيك ندابيهاوينيمانا (بوروندي)، أندوفيترا أفومبيتانا ريفولالا ماندا أمونيا راكوتوجونا (مدغشقر)، دانيال ني آيي لاريا (غانا)، بوبو تراوري (مالي)، كاماكو (كينيا).

وقال رئيس لجنة التحكيم “الكاف”، إيدي مايي، إن “الهدف من هذا المشروع، هو سعي خبراء التحكيم إلى إيجاد توازن بين المناطق الست للكونفدرالية، حسب العمر والمهارة والأداء في آخر مباريات المستوى العالي، ومدى توافق تقنية الفار   والجاهزية البدنية والقدرات الفنية، وقد تم أخذ جميع التفاصيل بعين الاعتبار”.

وأضاف: “ستكون لديهم مرتبات شهرية، وسنقوم بتعيين محاضرين في كل منطقة من المناطق الست للكونفدرالية، للعمل معهم بدنيا وفنيا، وسنزودهم بالمعدات، وستتم مراقبتهم، مضيفا أنه “ينبغي أن يتدرب الحكام ثلاث إلى أربع مرات على الأقل في الأسبوع، مما يعني زيادة الالتزام بالوقت والموارد .”
صحراء ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *