خط كهربائي لتعزيز التبادل الطاقوي مع دول الجوار

موريتانيا إنفو ـ نواكشوط

قال وزير النفط والطاقة والمعادن محمد ولد عبد الفتاح إن مشروع بناء خط الكهرباء الرابط بين العاصمة نواكشوط ومدينة كرمسين الحدودية يأتي في إطار تطوير التبادلات الطاقوية بين موريتانيا ودول الجوار.

وأضاف ولد عبد الفتاح أن المشروع يهدف أيضا إلى توفير خدمة الكهرباء لسكان المنطقة، إضافة إلى تأمين تزويد بعض المنشآت العمومية كميناء انجاغو بالطاقة الكهربائية.

وأعلن الرئيس محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الثلاثاء 23 يوليو 2019 عن إشارة انطلاق بناء الخط الكهربائي من مدينة كرمسين الحدودية بأقصى الجنوب الغربي من البلاد.

ويتعلق المشروع ببناء خط كهربائي عالي الجهد 225 كيلوفولت، تصل تكاليفه إلى 1,6 مليار أوقية جديدة بتمويل مشترك بين موريتانيا والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، ويمتد طوله على مسافة 204 كلم.

ويتضمن المشروع توسعة محطة التحويل المزدوجة 225 كيلوفولت بنواكشوط، وبناء محطة 225/33 كيلوفولت في منطقة بني ناجي، إضافة إلى محطة 225/33/90 بمدينة تكنت.

وقبل سنوات أعلنت الحكومة الموريتانية عن بدء تصدير الطاقة الكهربائية إلى السنغال، وهو ما أكده الرئيس ولد عبد العزيز خلال مؤتمر صحفي.

فيما تعلل الحكومة استمرار ظاهرة انقطاع الخدمة الكهربائية بنواكشوط والمدن الداخلية بضعف شبكة التوزيع، وتؤكد أن الانقطاع لا يعود إلى النقص في المخزون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *