مخاوف من تسرب مواد ضارة بالبيئة قرب حوض آرغين

موريتانيا إنفو ـ نواكشوط

بدأت لجنة شكلتها الحكومة الموريتانية خلال الأيام الماضية دراسة وتقدير الآثار الناجمة عن تسرب وقود سفينة قرب حظيرة حوض آرغين الطبيعية شمال غربي البلاد.

وجاء تشكيل اللجنة بعد احتراق سفينة تحمل علم أوكرانيا في المياه الإقليمية الموريتانية أواخر شهر يوليو الماضي.

وتمثل حظيرة حوض آرغين التي تقع بولاية نواذيبو أحد أكبر تجمعات الطيور المهاجرة، وتشكل منطقة استجمام وسياحة.

وأنشأت الحكومة الموريتانية مؤسسة “الحظيرة الوطنية لحوض آرغين” منتصف سبعينات القرن الماضي للحفاظ على التنوع الطبيعي بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *