مديرة بوزارة الخارجية: أستقيل احتراما لسيادة بلادي

موريتانيا إنفو ـ نواكشوط

قالت مديرة قطاع أمريكا وآسيا بوزارة الخارجية مريم بنت أوفى إنها قررت تقديم استقالتها من المنصب احتراما لسيادة للبلد ولمبادئ وتعهدات الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

وفي تغريدة بموقع “اتويتر” بررت بنت أوفى الاستقالة بأنها تأتي “إثر تغريدة نشرتها خطأ، تتعارض مع الأخلاقيات والمبادئ التي تتميز بها قيادة بلادي”.

وكانت بنت أوفى قد نشرت تغريدة السبت الماضي أشادت فيها بمنع الحقوقي الفرنسي جون مارك من دخول البلاد.

ووصفت التغريدة الحقوقي جون مارك بأنه يهودي يعمل في صحيفة شارلي إبدو “المسيئة للدين الإسلامي”، وأضافت: “من الطبيعي لفظ أرض المنارة والرباط للخبائث وأهلها”.

وعادت بنت أوفى لتعتذر عن التغريدة مؤكدة احرامها لكافة شعوب العالم ودياناتها، كما شددت على أن ما ورد في التدوينة “لا يمثل رأي حكومة بلادي ولا شعبها، ولا يمثل رأيي الشخصي مطلقا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *