نقابة الصحفيين: الرئيس وعد بالحرص على تنفيذ المطالب

موريتانيا إنفو ـ نواكشوط

قالت نقابة الصحفيين الموريتانيين إن الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني وعد بالنظر في مطالب الصحفيين والحرص على تنفيذها وذلك خلال استقباله للمكتب التنفيذي للنقابة قبل أيام في القصر الرئاسي بالعاصمة نواكشوط.

وأورد بيان صادر عن النقابة، أن الرئيس أحاط أعضاء المكتب بالعناية الفائقة خلال اللقاء وأكد استعداده للتعاطي الإيجابي.

وهذا نص البيان الصادر عن النقابة:

لقد  حظينا فى المكتب التنفيذى لنقابة الصحفيين الموريتانيين بلقاء مع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يوم الأربعاء الماضى الموافق 2019. 10. 30 ، وكان اللقاء بناء وهي فرصة  لنا نعلن من خلالها عن العناية الفائقة التى أحاطنا بها فخامته وعن  تثميننا للدعوة وللجو الإيجابى الذى جرى فيه اللقاء ومستوى الإهتمام والإستماع والإرشاد الناصح لما تقدمنا به من مطالب لإصلاح قطاعنا وقد وعدنا فخامته بالنظر فى هذه المطالب والحرص على تنفيذها كما طلب من النقابة أن تقدم له تصورا وافيا وشاملا بإصلاح القطاع مؤكدا استعداده للتعاطى الإيجابى مع ما ستقدمه  النقابة من تصور وهي فرصة لنا أن نبادر جميعا فى  القطاعين العام والخاص فى تحضير هذا التصور  وبلورة رؤية موحدة للإصلاح المنشود.

كما قدمت النقابة عريضة مطلبية ركزت فيها على ضرورة تلبية الحقوق المعنوية والمادية للزملاء الصحفيين، العاملين في القطاعين العام والخاص.

وقد تضمنت هذه العريضة عدة نقاط من بينها:

ـ تأسيس مجلس أعلى للصحافة تتمثل مهمته في ضبط وتنظيم  وتمهين الصحافة فى موريتانيا يمثل فيه الصحفيون عبر الهيئة الأكثر تمثيلا لهم.

– تنفيذ التوصيات المتمخضة عن مخرجات الأيام التشاورية 2016 والتي كانت محل إجماع للصحفيين.

ـ منح البطاقة الصحفية الموحدة  وفق الشروط القانونية، ضمانا لضبط الحقل وتمهينه، مع وضع امتيازات معنوية ومادية لحاملها وفقا للمعايير الدولية.

– مراجعة نظام الأجور بالنسبة للصحفيين العاملين فى مؤسسات الإعلام العمومي، مع تسديد زيادة 50+ 10% وإلزام المؤسسات الإعلامية الخصوصية بعقود للصحفيين العاملين بها.

ـ  تطبيق النظام الأساسى لمؤسسات الإعلام العمومى، حماية لحقوق الصحفيين العاملين في المؤسسة

– تنفيذ الأحكام  القضائية الصادرة لصالح الزميل مامونى ولد المختار، وإعادة الزميل بون ولد الدف لعمله بالوكالة الموريتانية للأنباء.

–  ترسيم  المتعاونين حسب الأقدمية والكفاءة  فى مؤسسات الإعلام العمومى.

– زيادة سقف صندوق الدعم العمومى للصحافة وإعادة النظر فى القانون المنشئ  له، ورفع وصاية الهابا عنه، وتشكيل لجنة  تحظى بالتمثيل الصحفى للإشراف عليه، مع تمثيل للجهات الفنية ذات الصلة.

– تأسيس معهد للتكوين الصحفى وتحسين الخبرة

– اعتماد الترقيات داخل المؤسسات الاعلامية على أساس الشهادة والكفاءة وتولية الصحفيين إدارة المؤسسات الإعلامية العمومية

ـ  تطبيق وتقنين و تفعيل الهيئات المكلفة بتنفيذ قانون الاشهار (السلطة، والصندوق) لضمان خلق فرص دعم جديدة للقطاع.

ـ منح قطع أرضية للصحفيين الميدانين و العاملين فى المؤسسات الإعلامية.

وقد أبدى رئيس الجمهورية خلال اللقاء استعداده التام للنظر باهتمام في العريضة وقدم عرضا مفصلا عن الواقع أبان عن وعي عميق به وطبيعة التحديات التي يواجهها، وطالب رئيس الجمهورية بضرورة العمل المشترك الجاد من أجل تطوير الصحافة الوطنية والرفع من مستوى العمل الصحفى، والتحسين من إنتاجبته. وتوخي الصدقية في نقل المعلومة ولعب الدور المنوط بهم فى مجال التحسيس والتوعية.

إننا فى نقابة الصحفيين الموريتانيين سنواصل العمل الجاد الذى بدأناه وسنعززه في ظل هذه الإرادة السياسية الجديدة الجادة من أجل تطوير الحقل الصحفي.

و فى هذا الإطار فاننا نثمن عاليا مالمسناه لدى رئيس الجمهورية من تجاوب وإدراك بضرورة إصلاح الصحافة.

.

وعليه فإن نقابة الصحفيين  تعلن استعدادها التام  للتعاطى مع التوجه الجديد  للسطات العليا فى البلد فيما يخدم مصالح الصحفيين والدفاع عن حقوقهم  وتنقية تطوير الحقل الصحفي ودعمها التام للإرادة الجديدة التي لمستها خلال لقائها برئيس الجمهورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *