ورشة لتعزيز التعاون بين المؤسسات الشرطية بدول الساحل

موريتانيا إنفو ـ نواكشوط

افتتحت اليوم الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 بالعاصمة نواكشوط ورشة الدورة الثانية لمشروع تعزيز التعاون الأمني بين المؤسسات الشرطية في دول مجموعة الساحل الخمس.

وتهدف الورشة الحالية التي تدوم ثلاثة أيام إلى تعزيز المناهج التعليمية في مدارس الشرطة بدول الساحل عبر إضافة مقررات جديدة.

وقال الأمين الدائم لمجموعة دول الساحل مامان سيديكو في كلمته بافتتاح اللقاء، إن التعاون بين المؤسسات الشرطية في دول المجموعة يشهد تطورا على مستويات التكوين وتبادل الخبرات والمعلومات.

وثمن سيديكو النتائج المتحققة من الدورة الأولى للمشروع، مؤكدا أهمية موضوع الورشة الحالية ومبديا أمله في أن تحقق نتائجها المطلوبة.

من جهته أكد المدير العام للأمن الفريق محمد ولد مكت على أهمية التكوين المستمر وتطوير المهارات والقدرات لدى أفراد الشرطة بدول مجموعة الساحل.

ولفت ولد مكت إلى ضرورة مواكبة التطورات في مجال الجريمة سبيلا إلى تعزيز الأمن الوقائي.

ويشارك في اللقاء قادة مؤسسات أمنية في دول المجموعة التي تضم كلا من موريتانيا ومالي والنيجر وتشاد وبوركينافاسو، وتمولها الوكالة الألمانية للتعاون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *