وفد حكومي يزور سيلبابي ويعزي في ضحايا السيول

موريتانيا إنفو ـ نواكشوط

أدى وفد وزاري زيارة إلى مدينة سيلبابي مساء الثلاثاء 27 أغسطس 2019، يضم كلا من وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك ووزيرة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي خديجه بنت بوكه.

وقدم الوفد تعازيه لذوي ضحايا السيول، كما أدى جولة في أنحاء من المدينة.

وأصدر الوفد البيان التالي على هامش زيارته:

جئنا محمَّلين – من قبل فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني – برسالة مواساة وتضامن. وقد أدينا واجب العزاء – باسم فخامة رئيس الجمهورية وباسم الحكومة – للأهالي الذين قضى ذووهم في هذه الفاجعة الأليمة.

نسأل الله للمتوفين الرحمة والغفران وجنة الرضوان، ولذويهم جميل الصبر وحسن العزاء.

قمنا بتفقد المناطق المتضررة واطلعنا على حجم الأضرار.

ونود في هذا الصدد أن نؤكد تضامن الحكومة مع المتضررين واستعدادها التام لتسخير كل الإمكانيات وبذل كافة الجهود لتجاوز هذه المحنة في أسرع وقت ممكن، وبأفضل النتائج الممكنة. وقد شرعت – فِعلًا – القطاعات الحكومية كافة – كلٌّ فيما يخصه – في التدخل للتعامل مع الأوضاع الأكثر إلحاحا.

وقد كان للدور المبكّر الذي اضطلعت به السلطات الإدارية والعسكرية والأمنية الجهوية كبير الأثر في الحد من الأضرار، وهو دور جدير بالذكر والتنويه.

من المعالجات الضرورية التي ستعكف عليها الحكومة عاجلا إعطاء الأولوية لمشروع عصرنة مدينة سيلبابي وإيجاد بديل آمن، مستصلح ومجهز بكافة الخدمات، للمناطق القابلة للغمر، بحيث لا تتكرر المأساة من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *